الشرق الأوسط

العراق: اختطاف 11ناشطا حقوقيا وقصف يطال المنطقة الخضراء

بغداد-العراق-09-12-2019

 أفاد ناشط مدني عراقي بأن 11 ناشطا تم اختطافهم وهم في طريق عودتهم من ساحة التحرير في بغداد إلى مدينة كربلاء، وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة.

وذكر الناشط، منتظر علي، أن “جماعة مجهولة يستقل عناصرها سيارات رباعية الدفع، أوقفوا سيارة تقل الناشطين في طريق عودتهم من ساحة التحرير، واقتادوهم إلى كربلاء”.

وكانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، قد دعت كافة الأطراف في العراق إلى الإبتعاد عن الإحتكاك والتصادم، وإلى الإلتزام بسلمية التظاهرات، مطالبة القوات الأمنية بحماية المتظاهرين.

 وأضافت أنها ” تدين استخدام الرصاص الحي والقوة المفرطة التي للأسف ولدت سقوط ضحايا، وتطالب بإحالة المتسببين إلى لجان تحقيقية، كما تدين أي تجاوز ضد الممتلكات العامة والخاصة”.

وكان عضو مجلس المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، علي البياتي، قد دعا أيضا القوى السياسية إلى تقديم تنازلات للحفاظ على النظام السياسي والعملية الديمقراطية في العراق، مطالبا باجراء انتخابات مبكرة.

  وعلى صعيد الوضع الأمني،أصيب 6 جنود بجروح، فجر اليوم الإثنين، بسقوط أربعة صواريخ على قاعدة عسكرية قريبة في محيط مطار بغداد الدولي، بحسب ما أعلنت السلطات الأمنية في بيان، في آخر هجوم صاروخي ضمن سلسلة حوادث تزايدت مؤخرًا.

وأوضحت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الفرنسية أن جميع الجرحى هم من قوات مكافحة الإرهاب التي تعتبر قوات النخبة في العراق، التي تتلقى تدريباتها وتسليحها من الولايات المتحدة.

وتأوي هذه القاعدة التي تم استهدافها، جنودًا ودبلوماسيين أميركيين.

ويعتبر هذا الهجوم التاسع خلال ستة أسابيع، ضد قواعد تضم عسكريين أميركيين أو السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء وسط بغداد.

وكانت الولايات المتحدة قد أبدت قلقها من موجة الهجمات الأخيرة ضد قواتها ودبلوماسييها في العراق، في وقت تنوي فيه واشنطن إرسال ما بين خمسة إلى سبعة آلاف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط.

من حهة أخرى، أعلنت هيئة النزاهة في العراق، اليوم الإثنين، إصدار أوامر بالقبض على 9 وزراء، و 12 نائبا، و 11 محافظا، خلال شهر نوفمبر الماضي.

وكشفت هيئة النزاهة، في بيان أوردته “السومرية نيوز” عن مجمل إجراءاتها في أوامر القبض والإستقدام ،مشيرة إلى “صدور أوامر باستقدام 9 وزراء ومن بدرجتهم، بينهم وزيران حاليان وخمسة سابقون، إضافة إلى وزيرين أسبقين”، مبينةً أن “الأوامر شملت كذلك 12 عضواً في مجلس النواب، من ضمنهم 10 أعضاء في الدورة الحالية، فضلاً عن وكيل وزير حالي و3 وكلاء سابقين و2 أسبقين”.

 وأكدت الدائرة أن “مجموع أوامر القبض والإستقدام الصادرة بحق المتهمين بلغت 256 أمراً، منها 221 أمر استقدام و35 أمر قبض”، مبينةً أنه تم “تنفيذ 51 أمراً، فيما أُحِيلَ 68 متهماً إلى محكمة تحقيق أخرى أو إلى جهات تحقيقية”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق