أخبار العالمإفريقيا

الصومال يرفض اقتراحا بنشر قوة مشتركة من الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة

مقديشو-الصومال-13-10-2021


جددت الحكومة الفيدرالية الصومالية رفضها للمقترح المقدم من طرف الإتحاد الإفريقي والقاضي بأن تكون عملية حفظ السلام في الصومال عملية مشتركة بين الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة.

وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية أن الحكومة الصومالية تعارض بشدة تشكيل قوة تحقيق استقرار مشتركة بين الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة لتتولى المسئولية الأمنية من بعثة الاتحاد الإفريقي بعد انتهاء ولايتها في ديسمبر 2021.

وكان مجلس الأمن والسلم الإفريقي تبني أمس الأول الإثنين، اقتراحًا بنشر قوة مشتركة من الإتحاد والأمم المتحدة وفق الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة لتحل محل بعثة “أميصوم”..

وتدعو الحكومة الصومالية إلي انسحاب القوات الإفريقية العاملة تحت مظلة بعثة الإتحاد الإفريقي في الصومال من البلاد بشكل تدريجي وتسليم المهام الأمنية إلى القوات الصومالية.
يذكر أن طلائع القوات الإفريقية وصلت إلى الصومال في عام 2007 ونجحت في السنوات الماضية في طرد مقاتلي حركة الشباب المتشددة من المدن الرئيسية في البلاد ومن بينها العاصمة مقديشو إلا أن تلك القوات أخفقت في إعادة الامن والاستقرار إلى الصومال حيث ما يزال المقاتلون يشكلون تهديدا خطيرا لأمن البلاد.
وبرى مراقبون أن القوات الحكومية الصومالية ستجد نفسها وجها لوجه مع حركة الشباب وستواجه صعوبات جمة في السيطرة على أجزاء من البلاد خاصة بعد انسحاب القوات الأمريكية ومع خروج قوات الإتحاد الإفريقي، وأي فراغ أمني يشكل فرصة ستلتقطها حركة الشباب لمزيد شن هجماتها الدموية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق