الخليج العربي

السعودية تدعم القرارات الدولية بشأن مكافحة ‘الإرهاب النووي’

الرياض-السعودية-11-2-2020


عبّرت المملكة العربية السعودية عن دعمها للقرارات الدولية في مجال مكافحة الإرهاب النووي والتحقق من حماية الإنسان والبيئة.
وقال الأمير عبد الله بن خالد بن سلطان سفير السعودية لدى النمسا ومحافظ المملكة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ان بلاده مهتمة بالأمن النووي، مشددا على حرص المملكة على أن تكون أحد المكونات الرئيسة للبنية التحتية الخاصة بمشروعها الوطني للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية.
ولفت الامير عبد الله بن خالد بن سلطان إلى إنشاء بلاده لهيئة الرقابة النووية والإشعاعية، التي باشرت أعمالها ومسؤولياتها في استقلالية ومهنية عالية في الجوانب الرقابية المتعلقة بالأمن والأمان والضمانات النووية.
وكانت المملكة قد أعلنت دعمها للقرارات الدولية ذات الصلة بالأمن النووي، ومنها قرار مجلس الأمن 1540، والمصادقة على اتفاقية الحماية المادية للمواد النووية، وتعديلها، وتأييدها لمدونة قواعد سلوك أمان المصادر المشعة وأمنها، بالإضافة إلى أنها طرف في الاتفاقية الدولية لقمع الإرهاب النووي.

وطالبت السعودية، المجتمع الدولي، بتعزيز جميع التدابير الرامية لمكافحة الإرهاب النووي، حيث أشار إلى محاربة المملكة للإرهاب بشكل عام، والنووي منه بشكل خاص،وفق ما نقلته صحيفة الشرق الاوسط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق