أخبار العالمالشرق الأوسط

الرئيس الفلسطيني: لا يمكن قبول مخططات الاحتلال بفصل قطاع غزة عن الضفة والقدس

جدد محمود عباس، خلال استقباله لرئيس لاتفيا إدغارز رينكيفيتش، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، “رفض دولة فلسطين القاطع لتهجير الفلسطينيين من قطاع غزة أو من الضفة، بما فيها القدس”، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية- وفا.

وشدد على أنه “لا حل أمنيا أو عسكريا لقطاع غزة، وأن غزة هي جزء لا يتجزأ من الدولة الفلسطينية، ولا يمكن القبول أو التعامل مع مخططات سلطات الاحتلال في فصل القطاع عن الضفة والقدس أو إعادة احتلاله، أو اقتطاع أي جزء منه”، مؤكدا أن الأمن والسلام يتحققان من خلال إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين، بعاصمتها القدس الشرقية.

وأشار الرئيس الفلسطيني، إلى “ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الصديقين”، مشددا على “ضرورة الإفراج عن الأموال الفلسطينية التي تحتجزها حكومة الاحتلال”.

ومرّ أكثر من شهر على بدء عملية “طوفان الأقصى”، التي نفذتها حركة “حماس” الفلسطينية على المستوطنات الإسرائيلية المتاخمة لقطاع غزة، التي أسرت فيها عددا من الجنود والمستوطنين الإسرائيليين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page

إغلاق
إغلاق