آسياأخبار العالم

الرئيس الصيني: موسكو وبكين تدافعان عن النظام العالمي القائم على القانون الدولي

صرح الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الخميس، أن الصين وروسيا الاتحادية تدافعان عن النظام الدولي من خلال الدور المركزي للأمم المتحدة، وكذلك النظام العالمي القائم على القانون الدولي.

وقال شي جين بينغ وفي هذا الإطار، عقب المحادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: “يدافع الجانبان بقوة عن نظام العلاقات الدولية مع الدور المركزي للأمم المتحدة، ويتم التنسيق والتعاون بشكل وثيق ضمن القانون الدولي، والتعاون في أشكال متعددة الأطراف، مثل الأمم المتحدة، ورابطة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ، ومجموعة العشرين”.

وأوضح أن روسيا والصين يدعمان رؤية “العالم متعدد الأقطاب وعولمة الاقتصاد” وأنّ البلدين سيفيدان بعضهما ويساهما في تكريس الأمن العالمي.

كما دعى جين بينغ إلى ضرورة احترام أهداف ميثاق الأمم المتحدة ومبادئه، واحترام سيادة جميع البلدان وسلامتها الإقليمية، ومراعاة المخاوف الأمنية المبررة لجميع الأطراف، وبناء هيكل أمني متوازن وفعال ومستدام.

مضيفا: “في نقطة بداية جديدة تاريخية، ستلتزم الصين وروسيا بقوة بأهدافهما الأصلية، وستعملان معًا وتتحملان مسؤولياتهما لتحقيق المزيد من الفوائد لشعبي البلدين، وتقديم إسهامهما الواجب في الأمن والاستقرار العالميين”.

وتابع الرئيس الصيني: “اتفقنا مع الرئيس بوتين على أن السبب الرئيسي وراء تمكن الصين وروسيا من الشروع في مسار جديد لتنمية العلاقات بين القوى الكبرى والدول المجاورة هو الاحترام المتبادل، ومعاملة كل منهما للآخر على قدم المساواة، والدعم المتبادل القوي المستمر في القضايا المتعلقة بالمصالح الأساسية والاهتمامات الرئيسية لكل من الطرفين، وهذا هو جوهر العلاقات الروسية الصينية القائمة على الشراكة الشاملة والتفاعل الاستراتيجي في العصر الجديد.

ويجري الرئيس الروسي فلاديمير بوتين زيارة دولة إلى الصين يومي 16 و17 ماي الجاري، وهي أول رحلة خارجية له بعد توليه منصب رئيس روسيا الاتحادية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 13 =


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق