بحوث ودراسات

الدول العربية في زمن مؤامرة الكورونا

عواطف البرهومي: باحثة بالمركز الدولي للدراسات الإستراتيجية الأمنية و العسكرية بتونس

البحر أمامكم و العدو ورائكم يا شعوب العرب

تحالف الرأسمالية و الإسلاميين بإدارة الماسونية العالمية في استعداد الدواعش بعدما تم رسكلتها و تجنيدها بالأسلحة البيولوجية و تدريبها على خارطة الدول و تمركز البعض منهم تحت عنوان العالقين ..
من شتى الدول و العودة الى ارض الوطن كما يزعمون ..
كل العوامل خدمت الماسونية فيروس الكورونا و الحظر و الحجر الصحي و التجسس الرقمي و الهيبات و الإعانات الطبية الدولية و تقارير منظمة الصحة العالمية المضروبة و منع الطيران …و عزل المدن و الدول و عدم اكتشاف العلاج.

تنظيم داعش راجع باستيراتجية دولية سياسية
لا الظروف الاقتصادية العالمية شلت مخططه و لا العجز التجاري الدولي أثر فيه ..
ميزانية داعش تضخمت بدعم ماسوني و بصمت عربي ..
تنظيم داعش لا يمثل دين و لا وطن …يمثل مجموعة تحكم العالم من قبة زرقاء و قواعد في عمق البحر الابيض المتوسط و بعض الدول العربية و الأوروبية …
تأمينا لسنة 2030 و مخزون ثرواتكم لسنة 2050لمصالحهم الشخصية .
و تهديدات اردوغان لاوروبا و تمركزه في ليبيا و انتشار استخبارات التركية في كل بقاع العالم العربي و التأثيرات الاقتصادية و رجوع الإمبراطورية العثمانية

و مع تزامن مدة انتهاء عقد تركيا مع اوروبا سنة 2023 ..
معاهدة لوزان من 100سنة
التي تضم :

و نصها كالاتي :

  • إعلان علمانية الدولة بعد أن كانت خلافة إسلامية عثمانية .
  • مصادرة جميع أموال الإمبراطورية العثمانية ونفي السلطان وعائلته خارج تركيا.
  • تنازل تركيا عن حقوقها في كل من السودان ومصر وتخليها عن سيادتها على قبرص وليبيا ومصر والسودان والعراق وبلاد الشام بعدما كانت هذه الدول تحت سيادة الإمبراطورية العثمانية. ترسيم حدود اليونان وبلغاريا مع الدولة التركية.
  • اعتبار مضيق البوسفور ممرا مائيا دوليا ولا يحق لتركيا تحصيل أية رسوم.

كل ما ذكر في المعاهدة سنوات تفصلنا عن المشهد العثماني و التاريخ يسترجع نفسه ..
و الخلافة الاسلامية تتمركز و الماسونية تتوعد
بإلغاء الهوية الاسلامية و المسيحية و تنظيم الداعش ينتظر ساعة الصفر للانتشار الدولي …
بعد الهزة في قاع بحر الابيض المتوسط من اربعة ايّام حسب التقريب و ظهور تحركات غريبة على الحدود في شمال افريقيا و التقلابات البيئية …
و سيناريوهات ارهاب و تبييض بعض الاخوان و تلميع صورهم بخطابات الشيوخ الموازية لأجندات عالمية ..

مشاهد ارهابية كلاسكية وحرب باردة لإعجاز الدول العربية …و تعتيم اعلامي تمهيدا
لإتمام مشروع الشعاع الأزرق .. و يهدف إلى القضاء على جميع الأديان السماوية واستبدالها بدين عالمي موحد، وإيجاد جيش موحد تابع للأمم المتحدة، وخلق ثقافة موحدة لكل شعوب العالم، وتطوير عملة إلكترونية عالمية، وإلغاء الهوية الوطنية واستبدالها بهوية عالمية، وإلغاء جميع الأعياد والمناسبات الدينية واستبدالها بالأعياد الجديدة.

آ لم يحن الوقت و تتحد أمة سيدنا محمد ايها الزعماء لقد خلقنا مخيرين و لا مسيرين و كفاكم عبثا بأمتنا و سيناريو مكافحة الاٍرهاب و عن اَي ارهاب تتحدثون ؟؟؟..
الاٍرهاب الفعلي الماسونية بإشراف داعش و تواطىء عبيد الاجندات الخارجية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق