أخبار العالمإفريقياالشرق الأوسط

الحرس الثوري الإيراني  ينشر قواته على الحدود بآذربيجان وأرمينيا

أعلن الحرس الثوري الإيراني، أنه بصدد نشر وحدات من قواته البرية على الحدود مع مناطق النزاع في إقليم قره باغ، مؤكدا أن “أمن شعبنا ومصالحنا الوطنية خط أحمر”.

وقال قائد القوات البرية في الحرس “محمد باكبور”: “الهدف من نشر القوات حماية المصالح القومية الإيرانية وضمان أمن وسلامة سكان المناطق الحدودية” حسب الوكالة الرسمية للأنباء الإيراني .

وأضاف: “نحترم وحدة أراضي دول الجوار، لكن أي تغيير جيوسياسي على الحدود هو خط أحمر بالنسبة لإيران” وتابع: “نعارض أي احتلال واعتداء وكنا مع تحرير قره باغ منذ البداية”.

  • توتر أمني شديد بين الحدود “آذربيجان وارمينيا”

وحول  مدى تأثير الحرب الدائرة بين جمهورية آذربيجان وارمينيا حول قرة باغ على حياة المواطنين القاطنين في المناطق الحدودية التابعة لمدينة “خد آفرين” بمحافظة اذربيجان الشرقية شمال غرب البلاد أفادت وكالة ارنا للأنباء أن الوضع الحدودي غير مستقر بتاتا وأن هناك تهديدات أمنية تعصف بالمنطقة كلها .

وقال قائد القوة البرية للحرس الثوري انه رغم سقوط عدد من قذائف الحرب حول قره باغ داخل الأراضي الإيرانية فإن الأمن سائد في الحدود ضد  أي خطر يهدد البلاد.بما في ذلك المناطق المتنازع عليها بين جمهورية اذربيجان وارمينيا واماكن سقوط قذائف قوات البلدين داخل الاراضي الايرانية. حيث تقع مدينة “خدآفرين” في محافظة آذربيجان الشرقية شمال غرب ايران على امتداد خط القتال الدائر حول قرة باع بين جمهورية آذربيجان وارمينيا.

  • تجدد الاشتباكات بالقذائف الصاروخية 

ومنذ تجدد الاشتباكات بين هذين البلدين منذ نحو شهر سقط العديد من القذائف جراء الحرب بينهما داخل الاراضي الايرانية. حيث أعلنت السلطات الإيرانية يوم الأربعاء الماضي عن سقوط 71 قذيفة صاروخية داخل أراضي إيران، خلال اليوم الأربعاء جراء المعارك العسكرية بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم قره باغ المجاور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − خمسة =


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق