إفريقيا

الجيش الليبي يواصل تقدمة على محاور القتال

طرابلس – ليبيا – 25-12-2019

تخوض الوحدات العسكرية التابعة للقوات المسلحة الليبية، اشتباكات عنيفة في محاور العاصمة، وتبسط السيطرة على مواقع جديدة في جنوب طرابلس.
وأهابت شعبة الإعلام الحربي، بكافة المدونين والنشطاء على صفحات التواصل الإجتماعي وكافة الوسائل الإعلامية، الإلتزام بعدم نشر مواقع وتمركزات الوحدات العسكرية، حتى يتم الإعلان عنها بشكل رسمي من قبل الجهات المختصة فور صدور التعليمات بذلك.
وكانت اشتباكات عنيفة قد جرت أمس،بين الجيش الوطني الليبي وبين قوات الوفاق بالقرب من مبنى الجوازات بمنطقة صلاح الدين جنوب العاصمة طرابلس..
وأعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش الوطني الليبي أن القوات الجوية استهدفت مواقع قوات الوفاق في طريق مطار طرابلس، ودمرت مدرعة عسكرية تركية.
وأعلنت مصادر غير رسمية، في طرابلس، عن سيطرة وحدات من الجيش الوطني، على مبنى الجوازات في منطقة صلاح الدين، بعد معركة شرسة خاضها الجيش ضد المجموعات المسلحة. وأشارت المصادر إلى أن الوحدات بدأت تجهيزاتها للهجوم الواسع في كل محاور القتال، للدخول إلى قلب العاصمة.
من جهة أخرى، أكدت حسابات على مواقع التواصل الإجتماعي الموالية لمعسكر الوفاق، بتقدم الجيش الوطني بمنطقة صلاح الدين وسيطرتها على مبنى الجوازات، إضافة إلى تحشيدات عسكرية كبيرة، تتجهّز للتقدم أكثر إلى داخل العاصمة.
وذكر شهود عيان، أن بعض سكان حي دمشق في طرابلس، بدأوا في مغادرة المنطقة، بعد اشتداد المعارك واقترابها من الأحياء السكنية..
وشكّلت التطورات الميدانية التي شهدتها طرابلس، صدمة لبعض قادة المجموعات المسلحة، الذين اشتكوا من قلة الدعم واتهموا حكومة الوفاق بالتواطؤ مع من وصفوهم بـ”تُجّار الأزمات والحروب”.
وهدّد ناصر عمار، أحد قادة المجموعات المسلحة الموالية لحكومة الوفاق، بأنه إذا لم يتم تقديم الدعم لهم، فسيكشف بالمستندات والصور والفيديوهات، تورط مسؤولين في فسادهم ونهبهم الأموال على حساب، مسلحي الوفاق. وأضاف:”لدينا صور لفلل وقصور لهم في تركيا والبرتغال واسبانيا والمغرب”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق