التقاط صور لأشغال جديدة بموقع سري قرب مفاعل ديمونة النووي - ستراتيجيا نيوز
أخبار العالمالشرق الأوسط

التقاط صور لأشغال جديدة بموقع سري قرب مفاعل ديمونة النووي

فلسطين المحتلة-28-02-2021

ذكرت صحيفة “هآرتس” العبرية أن شركة”لابس” الأمريكية التقطت صورا تظهر موقعا سريا آخر في صحراء النقب بفلسطين، تجري فيه أعمال بناء جديدة في موقع ديمونة النووي.

وأوضحت الصحيفة أن اللقطات الجديدة عالية الجودة تظهر منطقة تقع غربي مدينة بيت شيمش، يحظر الطيران فوقها.

وحسب تقارير أجنبية متعددة، توجد في هذه المنطقة قاعدة “كناف-2” التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي.

وتضم بطاريات صواريخ من نوع”أريحا” الاستراتيجية.

وذكرت “هآرتس” أنه لم يتضح بعد ما هي الجهة التي طلبت من الشركة الأمريكية تصوير هذا المكان ونشر صور لمواقع تعتبر سرية.

وتم نشر هذه اللقطات بمرسوم أصدره الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أتاح للشركات الأمريكية التقاط صور عالية الجودة للمواقع في فلسطين المحتلة.

وأكدت الصور الفضائية أن كيان الإحتلال ينفذ أعمال بناء جديدة في مركز ديمونة للأبحاث النووية الواقع بصحراء النقب.

ونشر الفريق الدولي المعني بالمواد الإنشطارية، وهو هيئة تضم خبراء نوويين من 17 دولة، الخميس الماضي، صورا التقطها قمر صناعي في الرابع من يناير المنقضي، تشير إلى توسيع موقع ديمونة بشكل ملحوظ.

وأشار الفريق إلى أن أعمال البناء الجديدة تجري على مقربة مباشرة من المفاعل ومحطة إعادة المعالجة في الموقع، ولا يزال الغموض يلف هدفها.

ورجح الفريق أن تكون أعمال البناء هذه انطلقت أواخر 2018 وأوائل 2019 ، ولم يتم رصدها في السابق. يذكر أن مفاعل ديمونة تم إنشاؤه في خمسينيات القرن الماضي بمساعدة الحكومة الفرنسية، وقد لعب دورا ملموسا في تطوير البرنامج النووي السري لكيان الإحتلال.

وحسب تقييمات اتحاد العلماء الأمريكيين، يملك الكيان نحو 90 رأسا حربيا نوويا أنتجت باستخدام البلوتونيوم الذي تم تصنيعه في مفاعل ديمونة.

ونصبت قوات الإحتلال في هذا الموقع النووي قبل أكثر من 10 سنوات أجهزة طرد مركزي مشابهة لتلك التي تستخدمها إيران، بهدف اختبار الدودة الحاسوبية الخبيثة “ستوكسنت” التي هاجمت تل أبيب بواسطتها لاحقا برنامج طهران النووي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫19 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق