أخبار العالمأوروبا

الاستخبارات التركية تحقق مع عناصر جماعة “الاخوان” في ملفات الإرهاب وتبييض الأموال

أنقرة-تركيا-02-11-2022

فتحت المخابرات التركية الملف السري لعناصر جماعة الإخوان، وبدأت سلسلة تحقيقات مع قيادات وعناصر التنظيم الفارين من مصر، فى تهم مختلفة شملت دعم تنظيم “داعش” وتنفيذ عمليات إرهابية إضافة إلى جرائم غسيل أموال.
وأفادت مصادر بتركيا، أمس الخميس، بأن تحقيقات المخابرات مع تلك العناصر تضمنت تهماً بدعم تنظيم “داعش” في سوريا، وكشفت تورطهم في عمليات غسيل أموال وبالتجسس على الجاليات العربية.
وأكدت أن جهاز الاستخبارات التركي يحقق في ملفات عناصر من التنظيم حول تورطهم في نقل إرهابيين إلى سوريا وليبيا وتسهيل انضمامهم إلى منظمات مسلحة في سوريا.
وأضافت المصادر أن السلطات الأمنية التركية أوقفت المزيد من عناصر التنظيم على خلفية قيامهم بتزوير إقامات وجوازات سفر لعدد من السوريين وجنسيات أخرى مقابل المال.

كما كشفت تحقيقات الاستخبارات تورط عدد من عناصر جماعة” الاخوان” بداخل تركيا وعناصر أخرى ذهبت إلى لندن في عمليات غسيل أموال.
والمفاجأة الأكبر أن تركيا أبعدت عدداً من عناصر التنظيم خارج البلاد خلال الـ90 يوما الماضية لعلاقتهم بتنظيمات مسلحة وجمع تبرعات لأسر عناصر شديدة الخطورة قامت بعمليات إرهابية بمصر.
وتوصلت الأجهزة الأمنية إلى أن عناصر من التنظيم قاموا بإخراج كميات كبيرة من الأموال إلى بنوك في لندن وأمريكا خلال الشهور الماضية وأن هذه الأموال غير معلومة المصدر، خاصة بعد عملية تصفية لعدد من أعمالهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق