أخبار العالم

الأمن الفيدرالي الروسي يكشف عن الاستخبارات المتورطة في الهجوم الإرهابي على “كروكوس”

أعلن مدير الأمن الفيدرالي الروسي ألكسندر بورتنيكوف إثبات تورط المخابرات الأوكرانية في الهجوم الإرهابي على مجمع “كروكوس” مشيرا إلى سعي كييف مع الغرب لتجنيد إرهابيين ومهاجمة روسيا.

وقال بورتنيكوف في اجتماع للجنة الأمن الوطني الروسية: “أثبتت أجهزة المخابرات الروسية تورط المخابرات العسكرية الأوكرانية في الهجوم الإرهابي على مجمع “كروكوس” في كراسنوغورسك بضواحي موسكو يوم 22 مارس الماضي”.

وأشار المسؤول الأمني إلى أن المخابرات الأوكرانية بدعم من الولايات المتحدة ودول الناتو الأخرى، تزيد من جهودها لارتكاب هجمات إرهابية وتخريبية على الأراضي الروسية، في محاولة لإضعاف دعم الموارد للجيش الروسي وإثارة الذعر بين السكان”.

وأضاف: “يقومون بتوسيع نطاق الجناة المحتملين لتجنيدهم والمساعدة في إعدادهم وتجهيزهم للانضمام إلى المنظمات الإرهابية الدولية، ومن الأمثلة الواضحة على ذلك هو تورط المخابرات العسكرية الأوكرانية في الهجوم الإرهابي في كروكوس”.

وأردف بورتنيكوف: “هناك محاولات لا تتوقف لتحقيق اختراق على المناطق الحدودية من قبل التشكيلات المسلحة للنازيين الجدد ومجموعات التخريب والاستطلاع من جهة أوكرانيا”.

واختتم: “إنهم يبحثون عن مرتكبي الجرائم ويجندونهم، بما في ذلك بين صفوف العمال المهاجرين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق