أخبار العالمإفريقيا

الأغذية العالمي يحذر من مجاعة و”انتصارات” للجيش السوداني بالفاشر

أشار برنامج الأغذية العالمي الى أنّ مناطق الصراع في السودان على حافّة وقوع المجاعة خاصّة مع قرب الخريف وموسم نزول الأمطار المتوقعة بحلول الشهر المقبل والتي تجعل وصول االأغذية غير ممكن.

وأشار نائب المديرة التنفيدية للبرنامج “كارل سكاو” في نفس السياق في نهاية زيارته للسودان الى أنّ الوضع فائق الصعوبة ويتدهور بوتيرة سريعة للغاية، مشيرا الى دور برنامج الأغذية العالمي في الحد من المجاعة بوصوله في الوقت الحالي الى 2.5 مليون لكنّه مع ذلك يحتاج الى توسيع عملياته بشكل أكبر لتجنّب الكارثة، حيث قال بانّ البرنامج يحتاج إلى تسهيل الوصول عبر الخطوط الأمامية للحرب، وكذلك عبر الحدود من تشاد وجنوب السودان.

وقال نائب المديرة التنفيذية للبرنامج، كارل سكاو، في ختام زيارته للبلاد، إن الوضع في السودان “يائس ويتدهور بسرعة”.

من جهته أضاف مركز أخبار الأمم المتحدة، الأربعاء “لم يتبق سوى بضعة أسابيع لتخزين الإمدادات الغذائية في أجزاء من دارفور وكردفان قبل أن يبدأ موسم الأمطار وتصبح العديد من الطرق غير صالحة للاستخدام. يحتاج المزارعون أيضا إلى الوصول بأمان إلى أراضيهم الزراعية للزراعة قبل هطول الأمطار”.

المستجدات الميدانية

على المستزى الميداني قال الجيش السوداني والقوة المشتركة إنهما كلّفا مليشيا الدعم السريع خسائر كبيرة في معارك بالفاشر أمس وقع خلالها 17 فردا من عناصر الدعم السريع وتمّ تدمير 17 عربة قتالية ومجنزرة “تي 55” ومدفع (106) ومدفع هاوزر.

كما أعلن الجيش السوداني أمس أنه تصدّى لهجوم موجّه ضدّهم لقوات الدعم السريع، على منطقة الأعوج بولاية النيل الأبيض.

وبحسب مصادر عسكرية فإن القوة المرتكزة في الأعوج تمكنت من إلحاق خسائر كبيرة في صفوف المهاجمين حيث تم تدمير عربتين عسكريتين ومدرعة صرصر مع القضاء على عدد كبير من العناصر المهاجمة.

عقوبات أميركية

من جهتها قالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان لها أمس الأربعاء أنّّها فرضت عقوبات على قائدين كبيرين من قوّات الدعم السريع بعد تنفيذها هجمات في الفاشر شمال دارفور، وهما اللواء عثمان محمد حامد محمد رئيس عمليات قوات الدعم السريع، وعلي يعقوب جبريل قائد القوات في وسط دارفور.

من جانبها قالت وزارة الخارجية السودانية في بيان لها إن وزير الخارجية السوداني المكلف السفير حسين عوض علي، تناول لدى لقائه وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان بن عبد الله آل سعود، على هامش اجتماعات القمة العربية المنعقدة بالعاصمة البحرينية المنامة، الترتيبات الخاصة بمنبر جدة التفاوضي بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع.

ووفقا للبيان فإن وزير الخارجية السعودي جدد موقف بلاده الداعم للسودان وأوضح أن إستراتيجية بلاده تقوم على استقرار السودان والحفاظ على مؤسساته الوطنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين + ثلاثة عشر =


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق