آسياأخبار العالم

إيران تواصل عملياتها العسكرية ضد الأكراد بشمال العراق

طهران-إيران-22-9-2021


تواصل طهران عملياتها العسكرية ضد سكان إقليم كردستان في شمال العراق، وجدد رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية محمد حسين باقري، تهديداته بمواصلة الهجمات ضد مواقع المسلحين الأكراد في الإقليم، ودعا المسؤولين بالإقليم وفي الحكومة المركزية بالتعامل مع الجماعات الكردية المسلحة.

وهدد رئيس الأركان الإيراني بالقول:”ستقضي القوات المسلحة تحت إشراف ومسؤولية الحرس الثوري على وجود الجماعات الإرهابية”،حسب قوله.

وانطلقت عملية الحرس الثوري الإيراني منذ 9 سبتمبر الجارى، واستمرت 3 أيام بقصف مكثف استهدف مقرات الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني والحزب الديمقراطي الكردستاني، في الشريط الحدودي مع كردستان العراق.

وقالت تقارير إعلامية كردية إن القصف العنيف الذي تعرضت له مقرات الأحزاب الكردية في المناطق الحدودية خلف خسائر مادية كبيرة، وأن القصف تم بواسطة قوات الحرس الثوري الإيراني، وسبقه تحليق طائرات استطلاع مسيّرة إيرانية.

وتم استهداف مقرات الأحزاب الكردية في مناطق “آلانه” و”بربزين” و”هلغور”، بالمدفعية وهجمات بالطائرات المسيّرة.

وسبق لقائد القوات البرية للحرس الثوري الإيراني، محمد خاك بور،أن هدد يوم الإثنين 6 سبتمبر، بتوجيه ضربات عسكرية ضد المعارضة الإيرانية الموجودة في إقليم كردستان العراق.

وكان الحرس الثوري قد وجه عام 2018 ضربة صاروخية استهدفت اجتماعًا لـ”الحزب الديمقراطي الكردستاني” فرع إيران، بمحافظة أربيل، وتسبب الهجوم في مقتل 17 شخصا.

وتشكو الحكومة العراقية من انتهاكات إيران لسيادتها، وكانت القضية الكردية في شمال العراق مثار مباحثات خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لطهران مؤخرا.

ويمثل الأكراد حوالي 10% من مجموع سكان إيران البالغ عددهم قرابة 84 مليون نسمة، وتعاني مناطقهم من الفقر والتهميش وانعدام الخدمات، وظل الأكراد منذ أيام الشاه يطالبون بالحكم الذاتي،إلا أنهم ووجهوا في كل مرة بالقمع على غرار ما تفعله تركيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق