أخبار العالمإفريقيا

أنباء عن تقدّم قوات المعارضة الإثيوبية باتجاه أديس أبابا

أديس أبابا: إثيوبيا: 06-12-2021

أفادت تقارير إعلامية بأن جيش تحرير أورومو، أعلن تقدمه واقترابه من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، واقتراب سقوط رئيس الوزراء آبي أحمد بعد تحقيق انتصارات كبيرة ضد الجيش الإثيوبي فيما أغلقت السلطات الإثيوبية جميع المدارس الثانوية.

وكان جيش أورومو أشار في وقت سابق إلى التنسيق مع قوات دفاع جبهة تحرير تيغراي لإسقاط النظام الإثيوبي، وتشكيل حكومة انتقالية.
من جهته، قال قائد قوات جبهة تحرير شعب تيغراي” إن قواته تعد “لهجوم كبير سيحسم المعركة مع قوات الحكومة، مضيفا: ” لم ننسحب وخطتنا الآن اختصار الوقت لمنع تفاقم معاناة الإثيوبيين”..
من جانبها قررت السلطات الإثيوبية إغلاق جميع المدارس الثانوية، حتى يتمكن الطلاب من المشاركة في حصاد المحاصيل، بدلا من كونهم على جبهة القتال في الحرب الأهلية، وفقاً لما أفادت بذلك أمس الأول السبت وسائل الإعلام الحكومية.

وقالت الحكومة إن حوالي مليوني طالب تركوا المدارس بالفعل جراء الحرب التي بدأت في إقليم تيغراي، شمالي البلاد، العام الماضي.
وفي وقت سابق، قالت حكومة إثيوبيا بعد تدهور الأوضاع في البلاد، إن جبهة تحرير تيغراي، تقوم بعمليات تطهير عرقي.
وقبل أيام، قالت قوات الجيش الإثيوبي إنها استعادت السيطرة على مدينة “لاليبيلا” التاريخية التي تضم كنائس مسجلة في قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي.
وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت أنه تم اعتقال المئات من سكان تيغراي في أديس أبابا، إلى جانب 16 من موظفي الأمم المتحدة.
كما أفاد تقرير صادر عن الأمم المتحدة، بأن الجيش الإثيوبي ارتكب “جرائم ضد الإنسانية” ترقى إلى مستوى جرائم الحرب، في إقليم تيغراي الواقع في شمال البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق